فوز سبعة قضاة لعضوية جمعية القضاء العراقي                                          الدليل العقلي المستقل في طريق استنباط الحكم الشرعي الواقعي                                          رئيس مجلس القضاء الاعلى يلتقي رئيس مجلس الوزراء                                          رئيس مجلس القضاء الاعلى يلتقي قضاة المحكمة المتخصصة بقضايا النزاهة                                           دور القضاء الدستوري العراقي في معالجة النقص التشريعي                                           انضمام العراق الى اتحاد المحاكم والمجاس العربية                                          نشاطات محكمة استئناف ذي قار الاتحادية                                           دورة في موضوع حقوق الانسان                                          معالي رئيس مجلس القضاء الاعلى يستقبل ممثلي جمعية المحققين القضائيين                                          أستنكار أغتيال الدكتور طالب الشرع                                           معهد التطوير القضائي يواصل اقامة دوراته                                         

  الرئيسية
  الافتتاحية
  بحوث ودراسات
  الاحكام والقرارات
  تعليق على الإحكام
  رسائل جامعية
  من بحوث الترقية للقضاة
  من التراث الفقهي والقضائي العراقي
  إخبار التشريع والقضاء
  مكتبة التشريع والقضاء
  قرأت لك
  اخبار متفرقة
  ارشيف الاعداد
انت الزائر رقم
كلمات مضيئة
مواقع صديقة
احصائيات العالم

نشرة مجلس القضاء الاعلى الالكترونية

العدل نيوز

نيل وفرات

الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية

صحف ومجلات الكترونية

امارة وتجارة

مجموعة العدالة للجميع

رابطة تعليم حقوق الانسان

مكتبة نهضة العرب

مكتبة الاسكندرية - اون لاين

الحوار المتمدن

شبكة الاستراتيجية

مكتبة عبد الحق غازي الالكترونية - كتب مجانية

استراتيجيا للاستشارات الفنية والتطوير

صوت الناصرية

المكتبة الرقمية

نشرة آي فكس

وزارة العدل - دولة قطر

مجلة مساواة للتربية على حقوق الانسان والثقافة المدنية

وزارة العدل العراقية

الوقائع العراقية

وزارة العدل في حكومة اقليم كوردستان - العراق

قاعدة التشريعات والتنظيمات العراقية

المركز الاعلامي للسلطة القضائية

الميزان

(هذا هو المحمود)

بقلم الاعلامي كريم الكناني

انسانآ نقيآ وهادئآ وروحآ متوهجة بالتفاؤل والمستقبل وفي فكره.توجها نبيلا يحمل نزيفآ فكريآ كبيرآ ووجعآ عراقيآ.يتذكر اﻻيام ليصنع من جديد تشريعآ يخدم المستقبل وفي افكاره العميقة تلتقي اكف المحبة واﻻرتقاء بالعقل والروح والحراك المثمر لخدمة الناس والوطن.يؤمن ويقول مع نفسه ان المحبه كالشمس تشرق وتغرب لا تتقيد بنظام صارم ومع نفسه يؤكد ان لا محبه تقوم بغير اﻻيمان وﻻ حياة للواحد اﻻ في حياة اﻻخر.ويقول ان الحق حق بالرغم من كل اﻻختﻻف والتناقض بينك وبين اﻻخرين.المحمود اﻻنسان الحي الملموس قاضي قضاة العراق عاش المراحل القضائية في بلده عبر اﻻنظمة السياسية التي تعاقبت على حكم العراق ناقدآ،متامﻵ،متفلسفآ،مجددآ،واقعيآ،وعقﻻنيآ،ومثاليآ، وباحثآ قانونيآ،واعظآ ومجربآ في صياغات رؤى بحثية علمية صحيحة ورصينة يرى ويبحث في كل هدوء.عن نظام قضائي لعراق المستقبل واجياله القادمة التي ستتحمل المسؤؤلية.يؤمن ان الكلمة الطيبة لها اهمية كبيرة فأنها ترفع صاحبها اعلى الدرجات وقد تهوي به الى اﻻسفل،كلماتة طيبة جميلة رقيقة لا تؤذي المشاعر وﻻ تخدش النفوس،جميل اللفظ غايتة البناء والمنفعة واضح.ﻻ يحمل ضغينة يحمل محبة ومودة تثمر عمﻵ صالحآ،لكنه ﻻ يحب الخطأ وﻻ يحب السيء ذو بأس بكل هدوء عند الشدائد والملمات.هذا الرجل الخبير والقاضي منذ عام 1960عاش ازمنة متعددة،ومراحل وتغيرات عجيبة وخطرة دون ان يهتز.انه تراث قانوني فذ علمي وفلسفي وحي ليس عبر ادارته القضائية فقط بل بالمعايشة والكتابة والتأليف واﻷخذ بأراء القضاة والناس بكل فئاتهم دون تمييز عن هذا وذلك ويتأمل لكي يحافظ على عﻻقاتة العامة وبالعالم وبالطبيعة وحركاتها.يا مثقفي العراق بكل اختصاصاتكم اذكروا وﻻ تنسوا سيرة هذا الرجل المهني الوقور الذي يحمل مسارات فكرية روحية.انه كيان ابداعي قديم ومتجدد يأخذ مادته القانونية من معاناة الناس وارائها ويضيفها الى عالمه الفكري والقانوني المتجدد.حافظوا على هذه القامة القانونية الهادئة الشامخة ليظل القانون والقضاء معتدﻵ ﻻ ينطق اﻻ بالحق واخيرآ وليس اخرآ وتحية منا لك ابو الشهيد والولد الوحيد (احمد) كأعلاميين وصحفيين واصدقاء للقضاء العادل الذي يعلى وﻻ يعلو عليه.والله من وراء القصد.

     

  التعليقات 

   اضافة تعليق 

يرجى كتابة

مالايزيد

عن 250

حرفاً فقط

الأســـــم :

البريد الالكتروني :

التعليق :